معلومات

صمغ النحل

تعريف صمغ النحل

صمغ النحل (العِكْبِر) "بروبوليس" مادة راتنجية شمعية تجمعها شغالات النحل من براعم ولحاء الأشجار تستخدم فى تثبيت الأقراص الشمعية وتضييق فتحة الخلية قدر حاجة النحل، ويطهر بها النحل الخلية والعيون السداسية، ويحنط بها أي عدو يدخل الخلية بعد لسعة وقتلة. ويختلف لونه ما بين البني والأخضر الداكن أو الرمادي أو حتى اللون الأسود.

تركيب صمغ النحل

1. مواد راتنجية وبلاسم وصموغ: 55%.2. أنواع من الشموع 7.5: 35%.3. زيوت طيارة: 10%.4. حبوب اللقاح: 5%.5. مواد مختلفة عضوية ومعدنية: 5%.6. شوائب وفيتامينات وبعض المواد الغريبة: 4.4-19%.

الخواص العلاجية ودواعي الاستخدام

1) يحسن عمل جهاز المناعة ويعتبر مضاد حيوي طبيعي للفيروسات والالتهابات

2) مضاد للسرطان حيث أنه ينشط الخلايا الأكولة وثبت أنه يثبط نمو الخلايا السرطانية للأمعاء الغليظة وضد سرطان الدم " اللوكيميا ".

3) مضاد للحساسية بشكل عام عن طريق زيادة قدرة الدم على تثبيط الهستامين بسبب "quercetin كوير سيتين" (مثال حمى القش).

4) مضاد حيوي طبيعي واسع المدى أي (يغطي سلالات بكتيرية كثيرة) مثل بكتريا هليكوباكتر Helicobacter وبكتريا السل.

5) مضاد للفطريات (ويعد أقوى مادة ضد فطر كانديدا Candida) لذلك تقوم بعض الأمهات في ريف جورجيا بدهان لعب الأطفال به.

6) مطهر ومضاد للعدوى لاحتوائه على حمض "البنزويك

Benzoic acid".7) مضاد للتورم لأنه يقلل نفاذية الشعيرات الدموية عن طريق تقويتها من خلال مجموعة الفلافونويدات.

8) مقوي ومجدد للجلد والأغشية المخاطية الداخلية.

9) يقلل من ارتفاع ضغط الدم.

10) يساعد في إفراز الصفراء التي تهضم الدهون.

11) يزيد من فاعلية الخلايا الليمفاوية لأكل الخلايا الغريبة.

12) يمنع ويقلل من القصور التنفسي الحاد (إيريوديكتيول –Eriadictyal).

13)يضبط صنع الكولاَّجين والإلاَّسِتّين (كذلك يدخلان في بناء خلايا الغضاريف والأربطة) حيث يدخلان في بناء الخلايا المرنة للجلد والشعيرات الدموية.

14) دهان موضوعي: حب الشباب، الدُّمل، الخراج، أمراض فطرية جلدية عميقة، الإكزيما، التقيح الجلدي،

15) علاج التهاب المفاصل والتهابات الجهاز العضلي المفصلي (موضعياً).

نصائح قبل استخدام صمغ النحل

هناك حوالي 1 :2% من الناس لديهم حساسية للبروبوليس أو بعض المواد الموجودة فيه مثل برينيل كافيات "Prenylcaffeate" وتظهر أعراض الحساسية لديهم في إحدى هذه الصور:-1. حساسية بالجلد عند ملامسته للبشرة في صورة كريم أو مرهم أو طازج على صورة حكة واحمرار بالجلد.2. حساسية بالتنفس عند استنشاقه.3. حساسية بالفم (عند تناوله بالفم) على صورة تهيج في التجويف الفمي أو اضطرابات معوية وإسهال.4. انخفاض في ضغط الدم.لذا يجب عمل اختبار للحساسية قبل استخدامه (كما في باقي منتجات النحل) وذلك باستخدام جرعة صغيرة جداً جداً في البداية وزيادتها تدريجياً أو بعمل اختبار خارجي.

الجرعة وطريقة الاستخدام

لا يستخدم للأطفال لعمر أقل من عام الجرعة ووقتها يتم تحديدها وفقاً للمعالج والمريض وطبيعة المرض:1) البروبوليس الخام 1 جم (من 1 : 3 مرات باليوم) تمضغ لمدة 5 : 20 ق ويمكن بلعها بعد ذلك.2) مستخلص البروبوليس (5 : 50% تركيز) يتناول من 5 : 30 نقطة ثلاث مرات باليوم مع العسل المخفف بالماء أو العصير وهناك بعض الاستخدامات الخارجية للتجميل و كغسول مهبلى.3) يمكن لجسم الإنسان أن يتحمل البروبوليس جيداً حتى مقدار 1 جم/كجم من وزن الإنسان.4) يمكن خلط البروبوليس (البودرة) بمقدار 3 جم/125 جم من العسل ويستخدم من مرة إلى مرتين باليوم.5) ينصح عند استخدام العكبر خارجيا أن يتم تناوله داخليا في نفس الوقت إذ يتمم أحدهما أثر الآخر ويكون الاستخدام الخارجي مرة أو عدة مرات باليوم حسب الحاجة.6) استعمال البروبوليس في الاستنشاق يعطي نتائج ممتازة لإصابات المسالك التنفسية العليا والرئة (الالتهاب القصبي، الدرن).

الحفظ والتخزين

لا يتطلب الحفظ علميات خاصة لحفظه، ولكن يفضل أن يوضع في أوعية غير منفذة للضوء محكمة الغلق بعيداً عن الحرارة الشديدة وكما هو الحال دائما أن يفضل للاستعمالات الطبية أن يكون المنتج طازجاً.