معلومات

العسل

تعريف العسل
هو مادة سكرية لزجة يصنعها النحل من رحيق الأزهار وبعض السوائل المختلفة من أجزاء النباتات ويفرز عليها بعض المواد الخاصة (الأنزيمات) والتي تكسبها خواصا غذائية وعلاجية هامة، ويتم تخزينها داخل أقراص الشمع بالخلية.

الخواص العلاجية للعسل ودواعي الاستخدام
  1. مقوي ومنشط عام باعتباره من أفضل مصادر الطاقة (مقوي للعضلات والأعصاب).
  2. يحسن عمل الجهاز الهضمي من خلال تنشيط الفلورا بالأمعاء (بكتريا الأمعاء النافعة)، والتي تفيد في حالات الإمساك والإسهال وعلاج التقرحات والالتهابات .
  3. منشط ومغذي للكبد.
  4. يحسن عمل الجهاز التنفسي، فهو علاج فعال للربو والحساسية والكحة وطارد للبلغم.
  5. ينظم عمل جهاز المناعة ومضاد حيوي طبيعي ( مضاد للفيروسات والبكتريا والفطريات).
  6. مضاد للالتهابات لاحتوائه على مجموعة الفلافونويدات (العديد من هذه المواد يشابه في تركيبه تركيب مادة الجروموجليكيت "Gromoglycate" وهي مواد تعطى للوقاية من نوبات الربو وليست للعلاج).
  7. مضاد حيوي طبيعي يساعد على التئام الجروح وعلاج القروح والحروق لاحتوائه على أنزيمات متعددة .
  8. يستخدم كقناع لتجميل البشرة ووقايتها من حدوث التجاعيد ويحافظ على نضارتها.

طريقة استخدام العسل
  • يفضل تناول العسل كمحلول في الماء ليسهل إمتصاص مكوناته
  • أفضل جرعة يومية للشخص البالغ هي 100جرام يومياً وتؤخذ قبل الأكل بساعة ونصف أو ساعتين، أو بعد الأكل بثلاث ساعات .
  • افضل جرعة يومية للطفل هي 30 جرام
  • من الضروري أن يستمر برنامج العلاج لمدة لا تقل عن 60 يومآ

يفضل تناول العسل بمقادير صغيرة وعلى فترات متعددة، وذلك باستحلابه جيداً حتى يسهل امتصاصه قبل نزوله واختلاطه بعصارة المعدة. أما أفضل طريقه لاستخدامه فتكون
بإذابة العسل في الماء الفاتر وشربه في أوقات بين الوجبات إما قبل الأكل بساعة أو بعد الأكل بثلاث ساعات. والجرعة المقترحة من 60 : 100 جم/ يوم.

تركيب العسل
يوجد أكثر من 3000 نوعا من النباتات يمكن أن تكون مصدراً للعسل، ولهذا فمن الممكن أن يكون هناك نفس العدد من الخواص والاختلافات للعسل. نذكر هنا المكونات بصورة عامة:

الماء: 17 - 20%.
الكربوهيدرات (السكاكر): السكريات المختزلة (فركتوز، جلوكوز، سكروز، مالتوز…) تمثل 75% من العسل، وتعتبر الجزء الرئيسي في العسل.
حبوب اللقاح: تمثل 5% من العسل تقريباً، وهى تفسر احتواء العسل على كل من:
 
نسبة قليلة من الفيتامينات.
الأحماض الأمينية.
0.05% بروتيناتً.
المعادن: 0.17% (بوتاسيوم، صوديوم، كالسيوم، ماغنيسوم،...)
الأصباغ: مثل الكاروتين، وزانثين، وفلافونويدات.
الأحماض 0.57%
يوجد بالعسل أنواع من الأحماض العضوية تختلف تبعاً لمصدره، ومنها حمض الفورميك والستريك وجلوكونيك ولاكتيك والأوكساليك والتانيك والطرطريك وأحماض أخرى؛ مع أن للعسل له تأثيراً حامضياً إلا أنه يعتبر مبدئياً طعاماً قلوياً، إذ أن حموضية الطعام أو قلويته تتوقف على النوع السائد من المواد المعدنية الموجودة فيه ويعتبر العسل كامن القلوية لما يحتويه من عناصر معدنية.

الأنزيمات: يحتوى على العديد من الأنزيمات التي تقوم بمختلف الوظائف الحيوية ومنها:

أنزيم الانفرتاز Invertase
وهو أكثر أنواع الأنزيمات وفرة في العسل، وتنتجه الغدد تحت البلعومية فى النحل، والعمل الأساسي لهذا الإنزيم هو تحطيم السكر الثنائي إلى سكاكر أحادية هي سكر العنب (جلوكوز) وسكر الفواكه (فركتوز).

أنزيم جلوكوز أوكسيداز Glucouse Oxidase
ووظيفة هذا الإنزيم هي تحويل الجلوكوز إلى حمض الجلوكونيك والذي ينتج مادةHydrogen Peroxide ماء الأكسجين (هيدروجين بيروكسيد) ذو خاصية مضادة للميكروبات.

أنزيم الدياستاز Diastase
ومصدره هو رحيق الأزهار وعمله تحطيم النشويات إلى سكاكر أصغر وأسهل امتصاصاً.

أنزيم كاتاليز Catalase
ومصدر هذا الإنزيم أيضاً هو رحيق الأزهار وأما وظيفته فهي إكمال ما بدأ به إنزيم الجلوكوز أوكسيديز الذي ينتج ماء الأكسجين، فيقوم هذا الإنزيم (كاتاليز) بتحويل هذه المادة إلى ماء وأوكسجين.
ويمكن كشف غش العسل بالتعرف على نسبة وجود هذه الإنزيمات، فالعسل المغشوش أو المسخن إلى حرارة عالية يحتوى على كميات قليلة جداً من الإنزيمات.


نصائح قبل استخدام العسل
يعتبر العسل من الاغذية المفيدة لمعظم الاشخاص ولكن هناك بعض الامور الواجب مراعتها :
  • مرضى البول السكري: لا يمكن إعطاء العسل لمريض البول السكري بكثرة لاحتوائه على أكثر من 70% من المواد الكربوهيدراتية. وحتى نكون في الجانب الآمن يعطى مريض البول السكري فقط من 8-9 جم/ يوم، أي ملعقة وسط، ويمكن ملعقتين بالطريقة المعروفة.
  • الحساسية: خاصة حساسية الجهاز الهضمي ولعل ذلك لمحتوى العسل البسيط من حبوب اللقاح. والحل في هذه الحالة أن نبدأ باستخدام العسل بكميات صغيرة جداً مع تخفيفه بكميات كبيرة من السوائل.

حفظ العسل وتخزينه
  • لا يحفظ في ضوء الشمس لأنه يحطم كثيراً من الإنزيمات وكذلك الإضاءة المباشرة لفترة طويلة.
  • يفضل حفظة في عبوات زجاجية او عبوات بلاستيك مخصصه للمواد الغذائية (pet) .
  • أن تكون الآنية مفرغة من الهواء لمنع عملية الأكسدة قدر الإمكان.
  • أن تكون الآنية محكمة الغلق لأن العسل يمتص الروائح الخارجية بسهولة فتؤثر على رائحته، ولأن العسل يمتص الماء الموجود في الهواء الخارجي وإن زادت نسبة الرطوبة بالعسل عن المعدل الطبيعي يتخمر العسل ويفسد.
  • أن يحفظ العسل مبرداً وألا يتعرض للحرارة. ويجب أن لا تزيد درجة حرارة الخزن عن 25 درجة مئوية.